SNW

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

  قبســـات

قال الحسن البصري - رحمه الله -: ما نعلم عملًا أشد من مكابدة الليل ونفقة هذا المال.



1441533093_7507069134.jpg
الرئيسية

العلامة الحافظ أبو بكر الآجُرِّيّ

العلامة الحافظ أبو بكر الآجُرِّيّ
العلامة الحافظ أبو بكر الآجُرِّيّ

بتاريخ: 2019-03-14 07:42:25

اللجنة العلمية لموقع دعوة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام

اسمه ونسبه:

هو الإمام الحافظ المحدث الفقيه أبو بكر محمد بن الحسين بن عبدالله الآجُرِّيّ. و(آجُرِّيّ) منسوب إلى "دَرْبِ الآجر" وهي محلة بأطراف بغداد ولد بها الآجري.

ولم تشر المصادر التي ترجمت له إلى سنة مولده .

دراسته:

بدأ أبو بكر الآجري دراسته في "بغداد" على كبار علمائها، ثم حَدَّثَ بها حتى بلغ سنة ثلاثين وثلاثمائة، ثم انتقل إلى مكة فاستوطنها، وعاش بها ثلاثين سنة إلى أن مات ودفن بها .

شيوخه : من تتبع مؤلفاته - رحمه الله - يرى أن له مشايخ كثيرين، منهم:

- أبو مسلم الكجي (أو الكشي) إبراهيم بن عبدالله (ت 292هـ). - أحمد بن عمر بن موسى بن زنجويه، أبو العباس القطان (ت 304هـ). - أبو شعيب، الحداني. - خلف بن عمرو، العكبري. - أبوخليفة الفضل بن حباب. - المفضل بن حباب، الجندي أبو سعيد الحافظ (ت 308هـ). - هارون بن يوسف بن زياد. - قاسم بن زكريا، المطرز البغدادي (ت 305هـ). - أبوبكر بن أبي داود (عبد الله) بن سليمان بن الأشعث السِّجِسْتَانِيّ (ت 316هـ). - أحمد بن يحيي، الحُلواني. - جعفر بن محمد بن الحسن أبوبكر الفِرْيَابِيّ (ت 301هـ).

تلاميذه : للإمام الآجري تلاميذ منهم :

- أبو نُعيم أحمد بن عبدالله الحافظ الأصبهاني (ت 404هـ). - محمد بن الحسين بن المفضل القطان. - أبو الحسن الحمامي. - عبدالرحمن بن عمر بن النحاس. - علي بن أحمد المقري. - محمود بن عمر العكبري. - أبو الحسين علي بن محمد بن عبدالله بن بِشْرَان. - أبو القاسم عبد الملك بن محمد بن عبدالله بن بِشْرَان البغدادي (ت 403هـ).

ثناء العلماء عليه:

أجمع المحدثون والمؤرخون على توثيق الإمام الآجري وشهد له غير واحد من أهل العلم بالفضل والسبق في خدمة الإسلام، فمن ذلك:

- قال الخطيب البغدادي في "تاريخ بغداد"، والسمعاني في "الأنساب": "كان الآجري ثقة صدوقًا دينًا، وله تصانيف كثيرة". - وترجم له الإمام ابن الجوزي في كتابيه "المنتَظِم" و"صفة الصفوة" وقال: "كان الآجري ثقة، دينًا، عالمًا مصنفًا". - وترجم له الإمام الذهبي فقال: "الإمام، المحدث، القدوة، مصنف كتاب الشريعة والأربعين، وكان عالمًا عاملًا، صاحب سنة وإتباع"، ووصفه بأنه "كان أثريًّا حَسَنَ التصانيف". - وقال الحافظ ابن كثير في "البداية والنهاية": "كان ثقة، صدوقًا، له مصنفات كثيرة مفيدة". - وقال ابن خَلِّكَان في "وَفَيَات الأعيان": "الفقيه الشافعي المحدث، ... وكان عابدًا صالحًا".

مؤلفاته: - (كتاب) الأربعين في الحديث.

- أخبار عمر بن عبدالعزيز. - أخلاق حَمَلَة القرآن.

- أحكام النساء. - أخلاق العلماء.

- التصديق بالنظر إلى الله عز وجل وما أعده لأوليائه. - الشريعة.

- الغرباء من المؤمنين. - أدب النفوس.

وفاته:

اتفق المؤرخون على أن وفاة الإمام الآجري في سنة ستين وثلاثمائة (360هـ) بمكة المكرمة، وكان قد بلغ من العمر 96 ستًا وتسعين سنة أو نحوها .

مرات القراءة: 84

مرات الطباعة: 1

* مرفقات الموضوع
 
تعليقات الموقع تعليقات الفيسبوك