SNW

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

  قبســـات

"إعراض القلب عن الطلب من الله والرجاء له يوجب انصراف قلبه عن العبودية لله". (العبودية: ص 78)



1441533093_7507069134.jpg
الرئيسية

الإمام العلامة قَوَام السُّنَّة وقدوة زمانه

أبو القاسم الأصبهاني

أبو القاسم الأصبهاني
أبو القاسم الأصبهاني

بتاريخ: 2018-10-11 06:53:47

اللجنة العلمية لموقع دعوة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام

اسمه وكنيته:

أبو القاسم، إسماعيل بن محمد بن الفضل بن علي بن أحمد بن طاهر الطلحي، التيمي، القرشي، الأصبهاني، المُلقب بـ: قَوّام السُّنة.

الطَّلْحي: نسبة إلى طلحة بن عبيدالله رضي الله عنه، أحد العشرة المبشرين بالجنة والمشهور بهذا الانتساب جماعة من أولاد طلحة وأحفاده قديمًا وحديثًا.

ولادته:

في التاسع من شوال سنة سبع وخمسين وأربعمائة (457هـ).

نشأته:

 كان أبوه أبو جعفر صالحًا، ورعًا، عفيفًا، ديّنًا، قال أبو زكريا يحيى ابن مَنْدَه: "لم نَرَ مثله في الديانة والأمانة في وقتنا. قرأ القرآن على أبي المظفر ابن شبيب، وسمع من سعيد العيّار، ومات في سنة إحدى وتسعين وأربعمائة (491هـ)".

أما والدته فقد كانت من ذرية طلحة بن عبيدالله التيمي أحد العشرة - رضي الله عنهم -وهي بنت أبي بكر محمد بن مُصعب.

شيوخه:

·       أبو عمرو عبد الوهاب ابن منده.

·       أبو منصور ابن شكرويه.

·       أبو نصر محمد بن محمد بن علي الزَّيْنَبي.

·       أبو الحسن عاصم بن الحسن العاصمي.

·       أبو نصر محمد بن سهل السرّاج.

·       أبو بكر أحمد بن علي الشيرازي.

·       أبو منصور المقومي.

·       محمد ابن إبراهيم الكرجي.

·       أبو بكر إسماعيل بن علي الخطيب.

وأقدم سماع له من محمد بن عمر الطهراني صاحب ابن منده في سنة سبع وستين (467هـ) وهو ابن عشر سنين.

تلاميذه:

·       سبطه يحيى بن محمود الثقفي.

·       أبو موسى المديني، أخذ عنه المذهب وعلوم الحديث.

·       أبو سعد السمعاني.

·       أبو طاهر السِّلَفِيّ.

·       أبو العلاء الهمذاني.

·       أبو القاسم ابن عساكر.

مؤلفاتـه وجهوده العلمية:

·                   "الجامع" في ثلاثين مجلدًا.

·                   "الإيضاح في التفسير" في أربع مجلدات.

·                   "الموضح في التفسير" ثلاث مجلدات.

·                   "المعتمد في التفسير" في عشر مجلدات.

·                   "التفسير" باللسان الأصبهاني، عدة مجلدات.

·                   "إعراب القرآن".

·                   "الحجة في بيان المَحَجَّة وشرح عقيدة أهل السنة."

·                   "الترغيب والترهيب" (وهو من أشهر مؤلفاته).

·                   كتاب "السنة" في مُجلد.

·                   "سيرة السلف"، مجلد ضخم.

·                   "دلائل النبوة"، مُجلد.

·                   "المغازي"، مُجلد.

·                   شرح صحيح البخاري وشرح صحيح مسلم، كان قد صنّفهما ابنه فأتمّهما.

قالوا عنه:

·                   قال ابن كثير: "الإمام الحافظ الفقيه الكبير، أبو القاسم التيمي الطلحي الأصبهاني الملقب بقوام السنة، أحد أئمة الشافعية وجهابذة الحديث ونقادهم".

·                   قال أبو موسى المديني في معجمه: "أبو القاسم الحافظ إمام أئمة وقته، وأستاذ علماء عصره، وقدوة أهل السنة في زمانه، حدثنا عنه غير واحدٍ من مشايخنا في حال حياته بمكة، وبغداد، وأصبهان ...، ولا أعلم أحدًا عاب عليه قولًا ولا فعلًا، ولا عانده أحدٌ إلا ونصره الله، وكان نزه النفس عن المطامع، ولا يدخل على السلاطين ولا على المتصلين بهم، قد أخلى دارًا من ملكه لأهل العلم مع خفة ذات يده، ولو أعطاه الرجل الدنيا بأسرها لم يرتفع عنده، أملى ثلاثة آلاف وخمسمائة مجلس، وكان يُملي على البديهة."

·                   قال تلميذه أبو سعد السَّمعاَنِيّ: "كان إمامًا في فنون العلم في التفسير والحديث واللغة والأدب، حافظًا متقنًا، كبير الشأن، جليل القدر، عارفًا بالمتون والأسانيد، سمع الكثير بنفسه، ونَسَخَ، ووهبَ أكثر أصوله في آخر عمره، وأملى بجامع أصبهان قريبًا من ثلاثة آلاف مجلس، وكان يحضر مجلسه جماعةٌ من الشيوخ والشبان ويكتبون، ووقت مقامي ما فاتني من أماليه شيءٌ، وكان يملي عليّ في كل أسبوع يومًا مجلسًا خاصًّا في داره وأقرأُ عليه في كل أسبوع يومين ...، كتبتُ عنه الكثير، واستفدت منه، وهو من شيوخ والدي رحمه الله".

·                   قال الحافظ محمد بن أبي نصر اللفتواني في بعض أماليه: "شيخنا الحافظ إسماعيل إمام المائة الخامسة، أقام بأصبهان أكثر من ثلاثين سنة، قبل الخمسمائة، ونحو ذلك بعد الخمسمائة، يُعلّم الناس فنون العلم، حتى صَدرُوا عنه، إنْ قُلْتَ فيه إنه الشيباني في زمانه ما أنبأتَ إلا عن الصدق، أو ادَّعَيتَ أنه الثَّوْرِيَّ في أوانه ما تخطيت خطة الحق".

وفاته:

مات سَحَرَ عيد الأضحى من سنة خمس وثلاثين وخمسمائة (535هـ) بأصبهان.

قال أبو موسى المديني: "... وصلى عليه أخوه أبو المَرْضِيّ، واجتمع في جنازته جمع لم أر مثلهم كثرة".

مرات القراءة: 121

مرات الطباعة: 6

* مرفقات الموضوع
 
تعليقات الموقع تعليقات الفيسبوك