logo

ثورة الصوفية ضد أتباع جمعة بسبب \"قطب الأقطاب\"

ثورة الصوفية ضد أتباع جمعة بسبب \"قطب الأقطاب\"

  • اللجنة العلمية لموقع دعوة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
  • 2023/11/16
  • 0 تعليق
  • 50 قراءة

حالة من الغضب العارم نشبت داخل الطرق الصوفية، وذلك بعد وصف مريدي الصِّدِّيقِيَّة الشَّاذُلِيَّة بمحافظة أسوان الدكتور علي جمعة، شيخ الطريقة الحالي، عبر صفحات الطريقة الجديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، بحبر الأمة الجديد وقطب أقطاب الصوفية بلا منازع في هذا العصر وتلقيبه بالغوث الأعظم.
 إلا أن ما فعله أتباع جمعة لم يرض مشايخ الطرق الصوفية، مما جعلهم يتواصلون مع بعض القيادات داخل الطريقة الصِّدِّيقِيَّة ويبعثون برسائل للمجلس الصوفي الأعلى يطالبونه بإيقاف ما يفعله مريدو جمعة، وذلك بسبب حدوث غضب عارم بين أتباع الطرق الصوفية الأخرى، خاصًة أن طريقة جمعة لم يمر على إنشائها والاعتراف بها إلا أسابيع قليلة.
وتسببت ثورة الصوفية ضد أتباع جمعة في مطالبتهم لأتباعه بحذف كافة المنشورات والتعليقات التي يتم فيها وصف جمعة بحبر الأمة وقطب الأقطاب.
 وقال سيد مندور، القيادي بالطريقة السمانية الصوفية، إن ما فعله أتباع جمعة تسبب في حدوث حالة كبيرة من الغضب والاستياء الداخلي بين مريدي الطرق، ومشايخهم أيضًا، وذلك لأن حبر الأمة هو عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يجب بأي صورة من الصور ومهما بلغت درجة الحب لشيخ الطريقة أن يتم وصفه بهذه الصفة الكريمة.
وتابع مندور أن \"قطب الأقطاب\" و\"الغوث الأعظم\" درجات صوفية، لقب بها \"أبوالحسن الشاذلي وعبدالقادر الجيلاني والإمام أحمد الرفاعي\"، ولم يصل لها حتى الآن أي شيخ من شيوخ الصوفية المعاصرين فكيف يقوم أتباع جمعة بإعطاء هذه الدرجات العظيمة والكبيرة لشيخهم، خاصًة أن الأمر ليس بهذه السهولة، لأن هناك مشايخ طرق صوفية أقدم بكثير من جمعة ولم يصلوا إلى هذه المرتبة العظيمة، كما أن أقطاب الصوفية لهم أسرار وأحوال ولا يجب على المريدين إشهار أو إظهار هذا الأمر حتى وإن كان صحيحًا، لأنه سيتسبب في حدوث نوع من الفتنة بين المريدين أنفسهم.

تعليقات

{{comment.UserName}} {{comment.CreationTime | date : "MMM d, y - h:mm:ss a"}}

{{comment.Description}}

إضافة تعليق

;